AMLSSA

رابطة طلاب علوم المختبرات الطبية بجامعة الزعيم الأزهري


    امونه بت الشيخ حمد

    شاطر
    avatar
    mojahid
    المشرف العام
    المشرف العام

    الجنس : ذكر
    الدفعة : 11
    عدد المساهمات : 113

    امونه بت الشيخ حمد

    مُساهمة من طرف mojahid في الإثنين 07 يونيو 2010, 2:40 pm

    امونة بت الشيخ حمد ابوها كان
    مزواج خلاص ناسب جميع أهل البلد
    ميلادها كان عرسا كبير
    هيبة ورقيص ماليها حد
    يوم السماية اتيتمت
    وحس القدر في الام نفد
    جرت السنين واتفاوتت
    بيناتنا ما ليهن عدد
    امونة كبرت واستوت
    فار الصدير شال النهد
    وبقت أمل كل الشباب
    وجمالها في بت ما اتوجد
    في مرة رفا قليبها يوم
    حبت قريب الشيخ حمد
    وأظن كمان حباها هو
    جوه الضلوع للخيط سرد
    كم من غرام في القلوب
    ولع لهيبو ما برد
    خايفين عيون الناس تشوف
    والخبر يملا البلد
    والحب هناك عيباً كبير
    لا بت تبوحبو ولا ولد
    سنتين تلاتة مضت خلاص
    والبت حياتها بقت ند
    برضو الولد زي حالتو ديك
    وقليبو داك مكتول كمد
    في يوم ابوها ضحك كتير
    برم شواربو بلا الاسد
    ناداها امنة تعالي جاي
    فوق البرش ربع قعد
    قالتلو هوى جايك خلاص
    وقليبها فر وما رقد
    هابت عيونو قبل يقول
    شافت وجيهو عليهو جد
    حاج الخضر عارفاه داك
    قالتلو أيوه ابو سند
    جانى الصباح طالب يديك
    داير نسب شيخ البلد
    وانا قتلو مرحب بيك تعال
    يومين تلاتة يكون عقد
    راجلاً عظيم عنده القروش
    عنده الحديد راقد لبد
    كمان كريم واخو رجال
    ماعونو فد يوم ما برد
    جرت الدموع من عينا شو
    وأبت تديه رد
    وكتين غلب يا ناس خلاص
    ولع فؤاده جمر وقد
    فكر سكوت البت رضا
    جاب زولو لما الناس عقد
    والمال ده خمخم والحرير
    تحت الرجول مدوه مد
    دق الدليب صحا العيون
    ما خلا فد مخلوق غمد
    يوم الصفاح والناس تجوط
    بالفرحة مقلوبة البلد
    أمونة تبكي بكي السواد
    بدل الفرح جاها النكد
    وبشيشها قامت للمروق
    في الزفه ما حسابها حد
    كان الحبيب راقد هناك
    والصدمة قاده قليبو قد
    حاضن ربايتو وحيد ينوح
    كم جرا للمسدار جبد
    وقفت قصاده بكت كتير
    لامن دميع العين جمد
    قالتلو ما بيدى شىء ديل
    ناس ابوى وأبو سند
    أتلمو سوهو الكلام وانا
    لا رضيت لا جبت رد
    قال عنده مالاً مو قليل
    وأبوى شاف المال سجد
    وأداني للراجل العجوز
    المن عروقو الدم شرد
    قايلنى بسعد بالقروش
    والله المراح الفات ورد
    لاكن محال اسعد بلاك
    كان السماء ينهد هد
    بديك قلبي وروحي ليك
    وبعيش هناك صورة وجسد
    اتراجعت دارت تعود
    لكن قليبها رجع رفض
    مسكت دريباً مو غريب
    كم بيه صف بنوت ورد
    قاصدة البحر داير تموت
    لا عيشه لا هم لا نكد
    شافت مسار النيل حزين
    حتى النخيل حزنان خمد
    وبشيشها فككت الحرير
    لا زينة لا ربيط عقد
    ما دام حياتها بقت دموع
    وقليبها من زولا انفرد
    قالت اخير ارتاح خلاص
    أرسى وشقاي القالو حد
    وفي لحظة موج النيل علا
    وفي جوفو غابت للأبد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 ديسمبر 2018, 7:20 pm